عقد تحت عنوان "الذكاء الاصطناعي وتطبيقاته في العملية التعليمية التعلمية" أمنية الراعي الماسي لمؤتمر التعليم الإلكتروني السادس لمدارس الحصاد التربوي

عقد تحت عنوان "الذكاء الاصطناعي وتطبيقاته في العملية التعليمية التعلمية" أمنية الراعي الماسي لمؤتمر التعليم الإلكتروني السادس لمدارس الحصاد التربوي

 

عقد تحت عنوان "الذكاء الاصطناعي وتطبيقاته في العملية التعليمية التعلمية"

أمنية الراعي الماسي لمؤتمر التعليم الإلكتروني السادس لمدارس الحصاد التربوي

 

عمّان  30نيسان 2019

أعلنت شركة أمنية التابعة لمجموعة بتلكو البحرينية عن تقديمها الرعاية الماسية لمؤتمر التعليم الإلكتروني السادس الذي نظمته مدارس الحصاد التربوي بعنوان "الذكاء الاصطناعي وتطبيقاته في العملية التعليمية التعلمية - حلول ذكية وتحديات مستقبلية"، وذلك بحضور وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، المهندس مثنى غرايبة، وعدد من المهتمين بقضايا التعليم الإلكتروني والذكاء الاصطناعي.

وتأتي رعاية أمنية لهذا المؤتمر السنوي باعتبارها رائدة في توفير خدمات الأمن السيبراني في السوق الأردني، وتسهم حلولها في مجال الأعمال في دعم وتطوير مسيرة عملائها من مؤسسات القطاعين العام والخاص.

وأثنى رئيس قطاع الأعمال والبرودباند في شركة أمنية، محمود أبو زناد على جهود مدارس الحصاد التربوي ومساعيها المستمرة في تنظيم المؤتمرات التي تركز على الثورة التكنولوجية، وإمكاناتها غير المحدودة بهدف تحقيق الفائدة في العلم والتعليم، مبيناً أن المؤتمرات وورش العمل المتخصصة بهذه الموضوعات تسلط الضوء على تحسين العملية التعليمية والإدارية الخاصة بالمؤسسات التعليمية.

وأضاف أبو زناد: "أصبح الذكاء الاصطناعي اليوم جزءاً لا يتجزأ من الأنظمة الإلكترونية، وتأثيراته طالت جميع مناحي الحياة اليومية، لذا انصب تركيز أمنية في السنوات الأخيرة على دعم الابتكار المستقبلي وتوفير الحلول الذكية، وحلول الأعمال القائمة على بروتوكول الإنترنت لقطاع التعليم، فقد أطلقنا خدمتي إدارة الشبكة اللاسلكية (Managed Wi-Fi) وخدمة الباص الذكي (Smart Bus) للسوق الأردني"، مبيناً أن هذه الحلول فعّالة من حيث التكلفة وتؤسس لبنية تحتية متطورة تتيح تحسين العمليات التشغيلية إدارياً وتعليمياً.

وأوضح أبو زناد أن حلول الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات التي تعتمد على بروتوكولات الإنترنت التي توفرها أمنية تعد ركيزة أساسية في تطوير القطاع المختلفة ومنها قطاع التعليم مما يؤثر ايجاباً على رفع كفاءة العملية التعليمية، مشيراً إلى تنفيذ الشركة لأكبر مشروع للربط الإلكتروني في تاريخ المملكة خاص بوزارة التربية والتعليم بالتعاون هيئة الاتصالات الخاصة، بالإضافة إلى نجاح أول تجربة في المملكة لحلول انترنت الأشياء "IOT" لربط عدادات الكهرباء.