أمنية تختار المشاريع الناشئة المرشحة لتمثيل الأردن في المؤتمر العالمي للهواتف النقالة في برشلونة شباط 2018

أمنية تختار المشاريع الناشئة المرشحة لتمثيل الأردن في المؤتمر العالمي للهواتف النقالة في برشلونة شباط 2018

عمان *** تشرين الأول 2017

ضمن استراتيجيتها الهادفة الى دعم الرياديين والشركات الناشئة، أعلنت شركة أمنية عن مشاركتها  في المؤتمر العالمي للهواتف النقالة  (MWC) والذي سيعقد في العاصمة الإسبانية برشلونة، شباط العام المقبل.

 وستشارك أمنية في هذا المؤتمر تحت جناح جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات "إنتاج"، حيث من المقرر أن ترسل 6 مشاريع ناشئة (تطبيقات وألعاب موبايل) لعرض أعمالهم في الجناح، فضلا عن الحصول على 50 تصريحا لفئات مختلفة لحضور هذا الحدث.

وبدأت أمنية عملية الترشيح لإختيار المشاريع الناشئة التي ستشارك في هذا المؤتمر وفق معايير وأسس معينة، خاصة المشاريع الناشئة الجديدة أو المشاريع التي تحتاج إلى دعم.

ويحصد المؤتمر العالمي للهواتف النقالة الذي يعد أكبر مؤتمر ومعرض سنوي عالمي  لتكنولوجيا الاتصالات وما يتعلق بها من هواتف وأجهزة كمبيوتر لوحية، حضوراً ضخماً فمنذ بداية إنطلاقته وحتى العام 2006 كان عدد الحضور يتراوح مابين 50 – 60 ألف شخص، واليوم تضاعف هذا العدد حيث يحضره مشاركين من أكثر من 200 دولة حول العالم.

 

وتعقيباً على هذه المشاركة، قال الرئيس التنفيذي لشركة أمنية، زياد شطارة:" إن دعم أمنية  وإرسالها 6 من الشركات الناشئة ينطوي على قدر كبير من الأهمية، إذ تتمكن هذه الشركات من الإطلاع على آخر ما توصلت إليه الشركات العالمية في  قطاع الاتصالات والبرمجيات والتطبيقات الخلوية وإعطاء هذه الشركات فرصا لعرض أفكارهم ومشاريعهم والتعريف بشركاتهم الريادية وفتح آفاق التعاون أمامهم."

 

 وأضاف شطارة، أن توجهات الشركة في تعزيز الفكر الريادي لدى الشباب ودعم الشركات الناشئة يسهم في إيجاد حلول خلاقة للعديد من المشكلات الإقتصادية ويحقق التنمية المستدامة.

 

وأكد شطارة: "إنَ دعم الشباب الريادي والشركات الناشئة  يعد جزءاً لا يتجزأ من استراتيجية أمنية وخطتها التنموية الشاملة، ولأجل ذلك أسسنا في مجمع الملك الحسين للأعمال مركز The Tank  الذي يعد اليوم من أبرز المنصّات الهامة ذات القيمة المضافة العالية للرياديين الشباب ويتم خلاله تبادل الخبرات والمعارف لتطوير أعمالهم". 

 

وفيما يتعلق بمشاركة قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات في هذا الحدث العالمي، أكد شطارة أن مشاركة شركات هذا القطاع في المؤتمر العالمي للهواتف النقالة يعكس مدى التطور والتقدم الذي شهده الأردن في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، مشدداً على أن قطاع الاتصالات الوطني يعد من أهم القطاعات الخدمية الريادية والواعدة التي ترفد الاقتصاد الوطني وتقدر نسبة مساهمته في الناتج المحلي الإجمالي بنحو 12%، إلى جانب مساهمته في إيجاد فرص عمل للأردنيين وتقديمه الدعم والمؤازرة للرياديين والشركات الناشئة وفتح آفاق وفرص جديدة لهم محلية وعالمية.

 

-انتهى-