أمنية الراعي البلاتيني لمؤتمر تحديات قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في الأردن

أمنية الراعي البلاتيني لمؤتمر تحديات قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في الأردن

قدمت شركة أمنية رعايتها البلاتينية لمؤتمر تحديات قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في الأردن والذي انعقد في فندق الملينيوم يوم الأحد (الثالث عشر من أيار لعام 2018) وافتتحه نائب رئيس الوزراء ووزير الدولة لشؤون الوزراء جمال الصرايرة، وبحضور وزيرة الاتصالات مجد شويكة وممثلين عن القطاع وصناع القرار من القطاعين العام والخاص من مختلف الدول العربية.  

وهدف المؤتمر الذي عقد لأول مرة في المملكة، بتنظيم من مؤسسة الياسمين، إلى إلقاء الضوء على التحديات التي يواجهها قطاع الاتصالات الوطني ومناقشتها والتوصل إلى حلول لها، إلى جانب استعراض الإنجازات المتحققة في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والاستفادة من خبرات الخبراء والمنظمات والشركات الرائدة من جميع أنحاء العالم العربي.

وشارك الرئيس التنفيذي لشركة أمنية، زياد شطارة، في جلسة نقاشية بعنوان "دور تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في تطوير قطاع التعليم في الأردن"، مشدداً على أهمية التعليم في تحقيق التنمية المستدامة الشاملة.

ولفت شطارة إلى قناعة شركة أمنية وإيمانها بأهمية الاستثمار في قطاع التعليم الذي يعد تطويره والإنفاق عليه مكسباً لجميع الأطراف وعوائده تكون على المدى البعيد ويصب في النهاية في إطار توجهات الدولة والحكومات بتحقيق هذه التنمية، مشيراً إلى أن أمنية دعمت العديد من المبادرات التعليمية الهادفة والتي أبرزها مشروع مشروع نظام الربط الإلكتروني لوزارة التربية والتعليم وهيئة الاتصالات الخاصّة في القوات المسلحة – الجيش العربي والذي يشمل ربط 2764 مدرسة وموقع (2652 مدرسة و43 مديريّة و69 مبنى إداري)، حيث يعد هذا المشروع الذي نفذته الكوادر الفنية في أمنية الأضخم على مستوى المملكة.

وبين شطارة أن مشروع الربط الإلكتروني، وفر شبكة اتصالات داخلية للوزارة ومديرياتها ومدارسها باستخدام تقنية (Voice over IP) ، بدون أي تكاليف مالية إضافية، إلى جانب  توفير وحدات محادثة مرئية (Video Conference)  بين أطراف العملية الثلاث (وزارة – مديريات – مدارس)  تساعد على عقد اجتماعات ولقاءات ومحاضرات وحصص صفية، إلى جانب تجهيز البنية التحتية اللازمة لإجراء الامتحانات إلكترونياً.

كما أكّد شطارة على دور أمنية الفعّال في المجتمع وفي تطوير الاقتصاد المعرفي، حيث تقدّم الشركة الانترنت الآمن بسعات وسرعات عالية مجاناً في كافة مدارس ومديريات المدارس التابعة للمشروع، بهدف إتاحة الفرصة لهذه المدارس والمديريات للاستفادة من المصادر التعليميّة المتاحة عبر شبكة الإنترنت، وتسليح الطلبة بأفضل أدوات العلم والمعرفة، وبما يحفّز ويشجّع على التّميز والإبداع. ووصل عدد المستفيدين من هذا المشروع إلى 1.5 مليون طالب وطالبة و80 ألف من المعلمين، كما ساهم المشروع بتوفير كلف الاتصالات على وزارة التربية من خلال عقد الاجتماعات بواسطة نظام الاتصال المرئي مما يوفّر كلفة الانتقال بين المحافظات إضافة إلى نشر وتطبيق الأنظمة المحوسبة بسرعة ودقة أكثر.

كما قدم المهندس رفعت الجمل، مدير تسويق حلول الأعمال في أمنية، عرضاً عن أهم حلول الأعمال التي توفرها الشركة لضمان استمرارية الأعمال والحفاظ على أمن معلوماتها من خلال توفير مركز بيانات معتمد في عمان، حاصل على شهادة الدرجة الثالثة  (Tier III) الخاصة بتصميم مراكز البيانات ويغطي 99.98% من خوادم الزبائن، إضافة إلى توفير خدمة مركز حماية البيانات على مدار الساعة.