أمنية توقع اتفاقية مع جامعة العلوم والتكنولوجيا لعقد دورات متخصصة في الأمن السيبراني

أمنية توقع اتفاقية مع جامعة العلوم والتكنولوجيا لعقد دورات متخصصة في الأمن السيبراني

منية توقع اتفاقية مع جامعة العلوم والتكنولوجيا لعقد دورات متخصصة في الأمن السيبراني

عمّان 24 تموز 2019

وقعت شركة أمنية، التابعة لمجموعة بتلكو البحرين، والرائدة في مجال توفير خدمات الأمن المدارة والأمن السيبراني، وجامعة العلوم والتكنولوجيا اتفاقية تفاهم تعقد من خلالها شركة أمنية دورات تدريبية متخصصة في الأمن السيبراني لطلاب الجامعة وحديثي التخرج، تكون بذلك أول مشغل اتصالات في المملكة تقوم بعقد هذه الدورات دون مقابل.

وقع الاتفاقية الرئيس التنفيذي لشركة أمنية زياد شطارة، ورئيس جامعة العلوم والتكنولوجيا الأستاذ الدكتور صائب خريسات، بحضور كبار الموظفين من الجانبين، وذلك في مقر الجامعة الرئيسي في إربد.

تأتي هذه المبادرة ضمن برامج المسؤولية الاجتماعية لشركة أمنية والتي تسعى من خلالها لتدريب طلبة الجامعة وحديثي التخرج دون مقابل في مجال الأمن السيبراني، وبالتالي تأهيلهم للحصول على شهادات الاعتماد العالمية لرفد سوق العمل الأردني والمنطقة بشكل عام بمتخصصين مؤهلين من أجل تلبية حاجة السوق المتزايدة لهذا التخصص.

وبموجب هذه الاتفاقية، سيقوم خبراء أمنية وفريقها المتخصص في مجال الأمن السيبراني، بتدريب طلبة جامعة العلوم والتكنولوجيا على موضوعات خاصة بالأمن السيبراني ضمن ورش عمل تدمج بين الدورات العمليّة والمحاضرات المتخصصة. كما وسيتم توقيع اتفاقيات مشابهة مستقبلاً مع جامعات أردنية أخرى.

وفي تعليقه على هذه الاتفاقية، ثمّن الرئيس التنفيذي لشركة أمنية زياد شطارة، الثقة العالية التي توليها جامعة العلوم والتكنولوجيا لشركة أمنية وريادتها في مجال الأمن السيبراني، موضحاً أن الشركة ستشارك خبراتها عالية المستوى في مجال الأمن السيبراني مع طلبة الجامعة الذين يسعون إلى بناء وتعزيز قدراتهم في هذا التخصص، ما يسهم في رفد السوق الأردني بالمؤهلات والخبرات اللازمة في هذا المجال.

وبين شطارة، أن هذه الدورات التدريبية التي ستقدم لاحقاً لطلبة الجامعات الأردنية وغيرهم من المهتمين في هذا المجال، ستدعم الجهود الحكومية الساعية إلى توفير البنية التحتية والبيئة القانونية والتشريعية الخاصة في مجال الأمن السيبراني، لافتاً إلى أن الحكومة أقرت في حزيران الماضي قانون الأمن السيبراني للحماية من تهديدات حوادث الأمن السيبراني وبناء قدرات وطنية لمواجهة التهديدات التي تعترض أنظمة المعلومات والبُنى التحتية.

 

من جانبه، ثمّن رئيس جامعة العلوم والتكنولوجيا، الدكتور صائب خريسات هذه الشراكة مع شركة أمنية بهدف تبادل الخبرات لإثراء الخريجين من طلبة الجامعة في مجال الأمن السيبراني، مشيراً إلى أن هذا التعاون يعد ترجمة لأحد أهداف الجامعة بتحقيق الشراكة الحقيقية بين القطاعات الأكاديمية والصناعية والأعمال، الأمر الذي ينعكس إيجاباً على تطوير العملية التعليمية بالجامعة.

وقال الدكتور خريسات، أن شركة أمنية وبفضل سمعتها المرموقة وكفاءتها العالية في مجال الأمن السيبراني تعد اليوم شريكاً موثوقاً يُعتد به، لافتاً إلى أن عقد دورات متخصصة سيسهم في إكساب وتعظيم خبرات طلبة الجامعة العلمية والعملية في الأمن السيبراني وتأهيل خريجين على دراية عالية في هذا المجال، ما يساعد على تلبية احتياجات سوق العمل الأردني.

ونفذت شركة أمنية أول دورة تدريبية مدتها 40 ساعة لطلبة جامعة العلوم والتكنولوجيا، طرحت خلالها موضوعات مختلفة من الأمن السيبراني، حيث تم في نهاية الدورة منح اوائل الطلبة الذين حصلوا على أعلى العلامات في الامتحان الخاص، تدريباً مدفوع الأجر من قبل الشركة وبالتعاون مع نقابة المهندسين الاردنيين.

تجدر الإشارة إلى أن أمنية ومن خلال مركزها لإدارة عمليات أمن المعلومات SOC، والحاصل على شهادة المعيار العالمي لنظام إدارة أمن المعلوماتISO27001، تقوم وعلى مدار الساعة برصد وتتبع الثغرات في بُنية نظم المعلومات لدى الشركات والمؤسسات وتوفير حلول مختلفة لسد تلك الثغرات الأمنية بالإضافة إلى الكشف عن التهديدات المتوقعة وصدّها أو إيقافها إستباقيا، الأمر الذي من شأنه أن يوفر لعملاء الشركة حماية عالية لبياناتهم وحماية أعمالهم من الانقطاع وبتكاليف منخفضة وبدرجة عالية من الموثوقية.

 

-انتهى-