حاضنة أمنية لريادة الأعمال The Tankتوقع مذكرة تفاهم مع مبادرة التعليم العالمية لتسريع الشركات (GALI)

حاضنة أمنية لريادة الأعمال The Tankتوقع مذكرة تفاهم مع مبادرة التعليم العالمية لتسريع الشركات (GALI)

حاضنة أمنية لريادة الأعمال  The Tankتوقع مذكرة تفاهم

مع مبادرة التعليم العالمية لتسريع الشركات (GALI)

 

عمّان*** كانون الأول 2018

ضمن مساعيها المستمرة لتوفير البيئة المُثلى لرواد الأعمال الأردنيين واستقطاب أفضل التجارب العالمية في مجال الريادة، وقعت حاضنة أمنية لريادة الأعمال The Tank مذكرة تفاهم مع برنامج قاعدة بيانات ريادة الأعمال EDP التابع لجامعة Emory (إيموري) والذي يعد جزءا ًمن مبادرة التعليم العالمية لتسريع الشركات (GALI).

وتُعد GALI مبادرة بحثية مستقلة لتقييم الأثر الذي تحدثه مسرّعات الأعمال الناشئة على نمو وتطوير أعمال الشركات الجديدة.

وضمن هذا الإطار، شاركت The Tank  في ورشة عمل حول "دعم المؤسسات الميكروية والصغيرة والمتوسطة لأجل التشغيل" والتي نظمتها مبادرة التعليم العالمية لتسريع الشركات (GALI) بالتعاون مع الوكالة الألمانية للتعاون الدولي في عمّان.

وناقشت ورشة العمل التي حضرها ممثلين من شبكة آسبن لأصحاب المشاريع التنموية (ANDE) وجامعة إيموري مجموعة من الأفكار حول عمل المسرّعات، ومقدمة حول كيفية إنضمام المسرّعات للبرنامج، إلى جانب مناقشة الدروس المستفادة حول جمع البيانات وقياس الأثر الأفضل لهذه المسرّعات على الشركات الناشئة.

وفي تعليقه على هذه الشراكة، قال مدير دائرة التسويق في شركة أمنية، زيد ابراهيم: "فخورون بتعاون حاضنة أمنية لريادة الأعمال The Tank مع مبادرة التعليم العالمية لتسريع الشركات، حيث سيتم جمع وتحليل بيانات الحاضنة الخاصة بتقييمات البرامج الموجهة للرياديين، بهدف بناء برامج أفضل لأصحاب المشاريع الريادية والشركات الناشئة وتوفير نظام بيئي ريادي متطور وفقاً لأعلى المعايير الدولية".  

وشدد إبراهيم على أن توقيع مذكرة التفاهم هذه مع مبادرة GALI تندرج ضمن مساعي The Tank الرائدة في دعم بيئة الأعمال في المنطقة لجلب أفضل الخبرات العالمية في مجال ريادة الأعمال وتسخيرها للشركات الناشئة الأردنية ودعم نموها وتطوره.

وأضاف إبراهيم: "خلال العقد الماضي تم إطلاق الاف من مسرّعات الأعمال في العالم وهنالك القليل منها ما يقيم الحاضنات الداعمة للشركات الناشئة في مراحلها المبكرة أو تأثير خذخ المسرّعات على نمو وتطوير أعمال هذه الشركات وهو الهدف الذي قامت لأجله مبادرة التعليم العالمية لتسريع الشركات (GALI) "، موضحاً أن مجموعة البيانات التي تقوم  GALI بجمعها تمكّن الباحثين في مجال ريادة الأعمال حول العالم من إجراء المزيد من الدراسات المتعمقة لتطوير بيئة الريادة، وإتجاهات السوق، وتوفير المعلومات حول الطرق المثلى لدعم المشاريع الريادية، إضافة إلى مساعدة أصحاب القرار في إتخاذ ﻗرارات تتعلق بتصميم وتنفيذ برامج المسرّعات ﻣﺳﺗﻧدة إﻟﯽ اﻷدﻟﺔ.

وتجيب مبادرة GALI على عدد من الأسئلة المتعلقة بمساهمة برامج مسرّعات الأعمال في نمو إيرادات الشركات الناشئة، ومدى توفير هذه المسرّعات لفرصة استثمارية جديدة وغيرها.

ولفت إبراهيم إلى إن هذه الشراكة مع برنامج قاعدة بيانات ريادة الأعمال التابع لمبادرة GALI ستوفر العديد من المزايا منها على سبيل المثال تقارير حول التطبيقات والمتابعة، والمعلومات الأولية، و المساهمة في قاعدة البيانات العالمية، إلى جانب تقديم 8 جوائز قيمة كل جائزة منها 5 الاف دولار تدفعها جامعة إيموري لرواد الأعمال الذين استكملوا أبحاث التطبيق أو إنضموا إلى برنامج  EDP .

يعتمد GALI على برنامج قاعدة بيانات ريادة الأعمال في جامعة إيموري ، التي تعمل مع برامج المسرّعات حول العالم لجمع البيانات حول رواد الأعمال الذين تقوم بدعمهم هذه البرامج، حيث جمعت GALI بيانات من أكثر من 13000 مشروع ناشىء وشاركت مع أكثر من 175 برنامجا لمسرّعات الأعمال عالميا.

-انتهى-