أمنية تطلق خدمة "تقييم مخاطر التهديدات الإلكترونية" للأمن السيبراني على تطبيقات الويب والموبايل

أمنية تطلق خدمة "تقييم مخاطر التهديدات الإلكترونية" للأمن السيبراني على تطبيقات الويب والموبايل

 

أمنية تطلق خدمة "تقييم مخاطر التهديدات الإلكترونية" للأمن السيبراني على تطبيقات الويب والموبايل

عمّان *** نيسان 2019

أطلقت أمنية التابعة لمجموعة بتلكو البحرينية، الشركة الرائدة في مجال الأمن السيبراني وتوفير خدمات الأمن المدارة (Managed Security Services-MSS)، مؤخراً حملة ترويجية لتقديم خدمة اختبار الاختراق والتقييم لقطاعات الأعمال كالتعليم والرعاية الصحية والخدمات المالية.

وستساعد هذه الخدمة المؤسسات، والتي يقوم به مهندسو أمن المعلومات في مركز أمنية لإدارة عمليات أمن المعلومات SOC))، على تقييم المخاطر والتهديدات الإلكترونية المحتملة على تطبيقات الهاتف المحمول والويب، إلى جانب خدمات أخرى لتقييم أنظمة المعلومات الأخرى في المؤسسات مثل أجهزة الخوادم، وأجهزة الشبكات، والبريد الإلكتروني والأنظمة الإدارية.

وتجمع هذه الخدمة المبتكرة من أمنية، بين المسح الآلي والاختبارات لبيان الثغرات الأمنية المحتملة في أنظمة المعلومات والتطبيقات، حيث توفر فرصة لتقييم المخاطر وتأثيرها السّلبي على الشركات وتساعد على تقليل احتمالية استغلال نقاط الضعف الأمنية لدى هذه الشركات من قبل المقرصنين بعد إصلاح الثغرات، إضافة إلى الحصول على استشارة فنية من شأنها مساعدة الشركات في رفع مستوى حماية البيانات. 

وتقدم الخدمة نتائج تفصيلية تتضمن بيان الثغرات الأمنية الواجب اصلاحها من خلال عملية محاكاة للهجوم الإلكتروني، والتي تمكن المقرصنين من استغلال تلك الثغرات من أجل العبث بمحتويات التطبيق، أو الإضرار بسمعة المؤسسة، أو سرقة معلوماتها، أو قد يصل الأمر لإلحاق خسائر مادّية بها.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة أمنية، زياد شطارة: "تعتبر التهديدات الإلكترونية  أكبر المخاطر المهددة لقطاع الأعمال والبيئة الاستثمارية على وجه العموم، ما يتطلب من الشركات بمختلف أنواعها اتخاذ عدد من التدابير الوقائية للتصدي لأي تهديدات تتعرض لها أنظمة المعلومات الخاصة بها أو تسريب بياناتها"، مشيراً إلى عدد من الإجراءات التي على المؤسسات أن تأخذها بعين الاعتبار لحماية تقنياتها، مثل تقييم المخاطر التي قد تتعرض لها وجعل أمن المعلومات من أولويات أعمالها،  والمراجعة المستمرة للممارسات الأمنية وإدارة الدخول إلى النقاط المؤدية لأنظمة الشبكات والتطبيقات، والأمن الإستباقي أو الحماية الاستباقية مثل الجدران النارية،  وإدارة أمن المعلومات، وتقييم نقاط الضعف واختبار الاختراق.

ولفت شطارة إلى أن شركة أمنية تُعد سباقة في السوق الأردني في توفير وسائل الحماية لأنظمة المعلومات للحد من تعرضها للهجمات الإلكترونية، موضحاً أن اختبار تقييم مخاطر التهديدات الإلكترونية على تطبيقات الويب والموبايل يعد من وسائل الحماية التي توفرها أمنية من خلال فحص الموقع الإلكتروني وتطبيق الهاتف المحمول، والتطبيقات الإدارية والأنظمة الخاصة بالعمل، وتقييم أجهزة الشبكة الداخلية وشبكة الواي-فاي، وتقييم البريد الإلكتروني ونطاق DNS، بالإضافة إلى الهندسة الاجتماعية (Social Engineering).

 

-انتهى-