أمنية راعي الاتصالات الحصري للقمة الأردنية العالمية للشباب

أمنية راعي الاتصالات الحصري للقمة الأردنية العالمية للشباب

أمنية راعي الاتصالات الحصري للقمة الأردنية العالمية للشباب

ابراهيم: اتخذت أمنية منذ انطلاقتها، الشباب، محوراً لاستراتيجيتها الشمولية، باعتبارهم العامل الحاسم في إحداث التغيير الإيجابي في المجتمع الأردني

 

عمّان 16 آذار 2019

انسجاماً مع هويتها المؤسسية الداعمة للشباب، أعلنت شركة أمنية عن رعايتها البلاتينية وكشريك اتصالات حصري للنسخة الأولى من القمة الأردنية العالمية للشباب التي انعقدت في مركز الملك الحسين بن طلال للمؤتمرات في 16 آذار الجاري.

ووفرت القمة الأردنية العالمية للشباب، منصة مبتكرة للشباب الواعدين من جميع أنحاء العالم للمشاركة في حوار مع كبار واضعي السياسات، وصياغة سلسلة من الإجراءات والأولويات الموصى بها، والتواصل مع كبار الخبراء.

ويشكل – هذا الحدث الشبابي الضخم والذي حضره قرابة 1000 شابة وشاب من الأردن ومختلف دول العالم – منصةً ومنبراً للشباب الأردني والعربي للتحاور والنقاش في العديد من القضايا الشبابية المعاصرة، حيث أتاح فرصة للشباب لمشاركة آرائهم وأفكارهم حول العديد من القضايا المجتمعية وتشبيكهم مع منظمات دولية لتكون هذه المنصة طريقاً للشباب للخروج بتوصيات ويتم البناء عليها لأخذ أفضل التوصيات وتطبيقها على أرض الواقع.

وشهدت القمة العديد من البرامج الحوارية وورشات عمل، ناقش المشاركون فيها 5 قضايا تعكس الاحتياجات الحالية للشباب اليوم وهي الثورة العلمية والتكنولوجية، الشباب من أجل السلام، الابتكار في التنمية الاقتصادية، الرياضة كمحفز للتغيير، والفن كوسيلة للتعليم.

وتنسجم رعاية ومشاركة أمنية في هذه القمة، مع هويتها المؤسسية التي تسعى من خلالها الشركة إلى تحفيز وتعزيز مساهمة الشباب الأردني الفعالة في بناء وتطوير المجتمع، إضافة إلى دعم مسيرة الابتكار والريادة الأردنية.

وتطرق زيد ابراهيم، رئيس دائرة التسويق في أمنية في كلمة ألقاها خلال الجلسة الافتتاحية، إلى اهتمام أمنية ومنذ انطلاقتها في السوق المحلي بفئة الشباب حيث أحدثت الشركة التغيير المطلوب في قطاع الاتصالات المحلي بتركيزها في كل ما تقدمه على احتياجات واهتمامات هذه الفئة الباحثة عن كل جديد، وتقديم ما يلبي شغفهم وتطلعاتهم المتسارعة، ووضع أحدث التكنولوجيا بين أيديهم وبأقل التكاليف.

وقال ابراهيم "سعينا في أمنية، أن نكون جسراً يربط بين الشباب والمستقبل، عبر سلسلة متكاملة ومترابطة من المبادرات الفعّالة. لنعمل على المساهمة الفاعلة في التحوّل المجتمعي، حيث التزمنا عبر عمرنا الذي يمتد على مدى "عقد ونصف" من الزمن إلى وضع التكنولوجيا الأحدث بين أيدي الشباب، بأقل تكلفة وبأدوات العصر الحديث".

وأكّد ابراهيم على اهتمام أمنية التعليم باعتباره أساس التنمية، وأشار إلى مشروع نظام الربط الالكتروني الذي ساهمت أمنية من خلاله في دعم جهود وزارة التربية والتعليم لإثراء العملية التعليمية والتعلّم الإلكتروني والذي يعد تجسيداً للشراكة بين القطاعين العام والخاص.

 

واستعرضت رئيس قسم الاتصال المؤسسي والتسويقي في شركة أمنية، وجيهة الحسيني، خلال مشاركتها في جلسة الابتكار وريادة الأعمال، قصص نجاح لريادي أعمال من الأردن وحول العالم مؤكدة على أهم الصفات التي يجب أن يتمتع بها رائد الأعمال حتى يتمكن من النجاح في مشروعه مثل (الشغف، الإلهام، العمل الجاد، التواضع، احترام النفس والآخرين، الصدق، وعدم التوقف عن التعلم حتى من الأخطاء التي يتم ارتكابها).

وشددت الحسيني على أن أمنية كرست نفسها لتعزيز ثقافة ريادة الأعمال والابتكار مع تعزيز دورها الريادي في المملكة من خلال خلق بيئة استثنائية تحفز رواد الأعمال الأردنيين والشركات الناشئة، حيث أطلقت حاضنة أمنية لريادة الأعمال The Tank افتتحها جلالة الملك عبدالله الثاني وجلالة الملكة رانيا في عام 2014، في مجمع الملك الحسين للأعمال. حيث تعمل حاضنة The Tank لريادة الأعمال على توفير بيئة مثالية للنهوض بريادة الأعمال واحتضان المبتكرين وأصحاب الأفكار الإبداعية، وتشجيعهم على تأسيس شركات رائدة، والمساهمة في دعم جهود المملكة في تحقيق التنمية المستدامة وبناء اقتصاد المعرفة القائم على مفاهيم الابتكار والإبداع. 

وشارك سفير أمنية للرياضة والشباب، البطل الأولمبي الأردني، أحمد أبو غوش، ومدربه فارس عساف في جلسة حوارية، حيث استعرضا مسيرتهما الرياضية في لعبة التايكواندو وإنجازاتهما والمحطات المضيئة في حياتهما.

وعلى هامش القمة، أقامت شركة أمنية وبصفتها راعٍ بلاتيني، ركناً عرضت وروجت من خلاله بعض من منتجاتها وخدماتها التي توفرها في السوق الأردني خاصة للشباب مثل "خطوط شبابي" و"umnicoin"، بالإضافة إلى حاضنة أمنية لريادة الأعمال The Tank، فيما أعدت الشركة لعبة "الهروب من الغرفة" للترفيه عن المشاركين خلال أوقات الاستراحة.

 

انتهى -