حاضنة أمنية لريادة الأعمال The Tank الراعي الرسمي لجائزة الملكة رانيا الوطنية للريادة

حاضنة أمنية لريادة الأعمال The Tank الراعي الرسمي لجائزة الملكة رانيا الوطنية للريادة

حاضنة أمنية لريادة الأعمال The Tank الراعي الرسمي لجائزة الملكة رانيا الوطنية للريادة

 

عمّان *** آذار 2019

قالت حاضنة أمنية لريادة الأعمال The Tank، أن رعايتها الرسمية لجائزة الملكة رانيا الوطنية للريادة في دورتها العاشرة، تنسجم واستراتيجتها الهادفة إلى دعم الريادة والابتكار وتحفيز رواد الأعمال على تحويل أفكارهم الإبداعية إلى خطط عمل ناجحة لمنتجات وخدمات ذات قيمة اقتصادية عالية.

كما تتلاقى أهداف جائزة الملكة رانيا الوطنية للريادة وحاضنة The Tank في تنمية روح ريادة الأعمال بين طلبة الجامعات الأردنية، وتحفيز مفهوم الريادة الشامل، ودعم الإبداع واحتضان الأفكار الناجحة لتسهيل بناء شركات ناشئة تحدث تغييراً جذرياً في نظرة المجتمع للإبداع والمبدعين.

وخلال هذا العام، تركز جائزة الملكة رانيا الوطنية للريادة، على محور التكنولوجيا حيث أن خطط الأعمال المقدمة ينبغي أن تستهدف تحديات محددة في المجتمع الأردني، وتقديم الحلول التكنولوجية المناسبة لهذه التحديات. 

وهذه هي المرة الثانية التي تقدم فيها حاضنة The Tank رعايتها لبرامج مركز الملكة رانيا للريادة، حيث قدمت رعايتها الذهبية في تشرين الثاني العام الماضي، لمسابقة طلبة الجامعات الأردنية للريادة التي أقيمت على هامش أسبوع الريادي العالمي، أحد برامج المركز.

وفي تعليقه على هذه الرعاية، قال الرئيس التنفيذي لشركة أمنية، زياد شطارة: "تعزز هذه الرعاية من  اهتمامنا البالغ في أمنية  في دعم مسيرة الابتكار وريادة الأعمال في المملكة، حيث سخرنا جميع إمكانياتنا ومواردنا لنكون داعمين ومساندين للمبادرات التي من شأنها أن تحدث أثراً إيجابياً وملموساً وتتجاوز ثمارها حدودها الضيقة، لتشمل فئات وقطاعات مختلفة في المجتمع، واليوم نحن فخورون بتقديم رعايتنا الرسمية ولأول مرة لجائزة الملكة رانيا الوطنية للريادة، إذ استشعرنا وجود تقارب واضح  بين أهداف الجائزة وتلك التي نتبناها في الشركة".

وأضاف شطارة: "إن إيجاد حلول خلاقة للمشكلات الاقتصادية ونقل البلاد إلى الاقتصاد الرقمي يستدعي أن يصبح الابتكار ورواد الأعمال جزءاً من نسيج المجتمع، بتقديم الخدمات التي تتوافق بشكل مباشر مع احتياجاتهم وتطلعاتهم وهو الأمر الذي نقوم به في أمنية وحاضنتها لريادة الأعمال The Tank".

وتعد جائزة الملكة رانيا الوطنية للريادة بمثابة المنصة التي تعمل على زيادة الوعي بالفرص الممكنة للشركات الناشئة، والتعرف على الإبداع والابتكار في الأفكار والمشاريع المتعلقة بالتكنولوجيا وتطوير مهارات الرياديين المشاركين في المنافسة،  ومساعدتهم في تطوير خطط أعمالهم، حيث سيساعد برنامج الجائزة المشاركين على تطوير مشاريعهم وتحسين عملياتها، من أجل نقل المشاريع إلى مرحلة النضوج التام، إضافة إلى تعزيز روح المبادرة لدى الطلاب والخريجين من الجامعات، وتشجيعهم على اتخاذ مشاريعهم من مرحلة الفكرة إلى مرحلة التنفيذ.

وقد أعرب مدير مركز الملكة رانيا للريادة السيد محمد عبيدات عن فخره بالنجاحات التي حققتها الجائزة على مدار التسع سنوات الماضية، متمنياً ان تلاقي الجائزة في عامها العاشر التطلعات والنتائج المرجوة. مثمناً الدور العظيم الذي تلعبه الجائزة في الوسط الريادي الأردني عن طريق جمع الأفكار وتطويرها والعمل على تنمية روح الفريق وتنمية فكر تطوير الاقتصاد من خلال التدريب والتوجيه من قبل أصحاب الخبرات والتجارب بين أوساط الشباب الأردني.

وتتناغم رعاية أمنية لجائزة الملكة رانيا الوطنية للريادة مع مبادرات أخرى دعمتها The Tank حيث في شباط الماضي وخلال مشاركتها في المؤتمر العالمي للهواتف النقالة 2019، الفرصة لـ 10 شركات أردنية ناشئة لعرض أفكارها ومشاريعها في منصة الابتكار (4YFN) التابعة للمؤتمر الذي انعقد في برشلونة.

ونجحتThe Tank  خلال السنوات الماضية في تعزيز موقعها كأبرز حاضنات الأعمال للشركات الناشئة، أطلقت خلالها عدة برامج متطورة كان من أبرزها أول برنامج عملي "عبر الإنترنت" على مستوى المنطقة لإحتضان الشركات الأردنية الناشئة".

وتوّجت The Tank جهودها في احتضان وتقديم خدماتها لـ10 "شركات" ناشئة سنوياً بالتزامن مع احتضان 10"مشاريع" ناشئة إفتراضياً. كما ولاقى برنامج إنترنت الأشياء (IoT) نجاحا كبيراً، حيث يخصص خدماته لأصحاب الأفكار التكنولوجية الريادية ويوفر خدمات ما قبل الإحتضان كدورات التوعية والتدريب، ونقل أحدث الأفكار واتجاهات الأعمال الحديثة، والتدريب المهني والتقني، ودورات الهاكاثون المتخصصة.

وتُبقي حاضنة The Tank رياديي الأعمال والمحتضنين على اطلاع تام بأحدث الاتجاهات التكنولوجية العالمية مثل تكنولوجيا سلاسل الكتل  Blockchain، والتكنولوجيا المالية الحديثة "فينتك" FinTech، والذكاء الصناعي، التجارة الإلكترونية وغيرها.

تجدر الإشارة إلى أن الفائز بالمركز الأول في جائزة الملكة رانيا الوطنية للريادة عن فئة الشركات قيد الإنشاء، سيحصل على 10 آلاف دينار أردني، والفائز بالجائزة الثانية سيحصل على 7 آلاف دينار أردني، فيما سيحصل الفائز بالجائزة الثالثة على 5 آلاف دينار أردني.

 

-انتهى-