تحت عنوان "المواءمة بين استعادة الأنشطة الاقتصادية واستمرار التصدي لفيروس كورونا" أمنية ترعى لقاءً حوارياً افتراضياً لرئيس الوزراء نظمها منتدى الاستراتيجيات الأردني

تحت عنوان "المواءمة بين استعادة الأنشطة الاقتصادية واستمرار التصدي لفيروس كورونا" أمنية ترعى لقاءً حوارياً افتراضياً لرئيس الوزراء نظمها منتدى الاستراتيجيات الأردني عمّان 14 أيار 2020 أعلنت شركة أمنية عن رعايتها للقاء حواري نظمه منتدى الاستراتيجيات الأردني عبر تقنية الاتصال المرئي، وتحدث فيه رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز حول "المواءمة بين استعادة الأنشطة الاقتصادية واستمرار التصدي لفيروس كورونا: المحددات والمعايير". وحضر اللقاء الحواري، الرئيس التنفيذي لشركة أمنية زياد شطارة، إلى جانب عدد من المسؤولين من القطاعين العام والخاص ورجال الأعمال والمهتمين بالشأن الاقتصادي. واستعرض رئيس الوزراء في اللقاء الذي أداره المدير التنفيذي لمنتدى الاستراتيجيات الأردني الدكتور إبراهيم سيف، المراحل الثلاث التي تعامل الأردن فيها مع أزمة كورونا "كوفيد 19"، موضحاً أنها مرحلة الاستجابة الفورية، ومرحلة التكيف والتكافل، ومرحلة التعافي والمنعة. وثمّن الرئيس التنفيذي لشركة أمنية، زياد شطارة، عالياً الجهود الحكومية المبذولة للحفاظ على صحة وسلامة المواطنين وحماية الوطن ومقدراته خلال الأزمة التي يمر بها الأردن نتيجة انتشار فيروس كورونا، معرباً عن اعتزازه برعاية أمنية لهذا اللقاء الهام الذي سلط الضوء على مراحل تعامل الحكومة مع فيروس كورونا والإجراءات التي اتخذت على كافة الأصعدة للحد من انتشاره والتخفيف من حدة تداعياته على الاقتصاد الوطني. وشدد شطارة، على أهمية وضرورة التزام كافة مؤسسات الدولة والأفراد بالتعليمات والتدابير الوقائية التي فرضتها الحكومة بما يمكن من تجاوز هذه الأزمة في أسرع وقت ممكن، لافتاً إلى أن الأردن ما بعد كورونا يختلف تماماً عما قبلها لذا من الأهمية بمكان وضع أسس ومعايير جديدة للتعامل مع المتغيرات الجديدة. وقال شطارة: "رغم الظروف الاستثنائية التي يمر بها الأردن والعالم واصلت شركة أمنية دورها الرائد في تنفيذ أنشطتها الاقتصادية من جهة وتعزيز قيمها الجوهرية التي من بينها التكافل ودعم المجتمع المحلي من جهة أخرى". يشار إلى أن أمنية دعمت منصة "درسك" دون أي خصم من أرصدة المشتركين أو حزم الإنترنت سواء على خطوطهم الخلوية أو اشتراكات الإنترنت المنزلي، كما ضاعفت الشركة سعات الإنترنت مجاناً لعملائها من مشتركي الموبايل للخطوط المدفوعة مسبقاً ولاحقاً، وقدمت تبرعات وصلت إلى 160 ألف دينار لدعم جهود وزارة الصحة في توفير الرعاية الطبية اللائقة للمصابين بفيروس كورونا، و لدعم مبادرة منصة نوى "يوميتهم علينا" حيث تبرعت أمنية لـ 2500 عامل مياومة، كما وقدمت أمنية 3000 شريحة اتصال (انترنت ودقائق) للطلبة العائدين إلى أرض الوطن والمحجورين احترازياً في البحر الميت. -انتهى-